السيد القنصل العام يشارك في الحفل التأبيني للشهيد السيد محمد باقر الصدر ق س

شارك السيد القنصل العام لجمهورية العراق في فرانكفورت الدكتور محمد مصطفى جمعة المنتفكي في إحياء ذكرى إستشهاد السيد الصدر ق س خلال حضوره الحفل التأبيني الذي أقامته مؤسسة أم البنين في مدينة أيسن يوم الأحد الموافق 9/4/2017
هذا وقد القى سعادته كلمة بهذه المناسبة جاء فيها:

“تحلّ علينا ذكرى أليمة وفاجعة عظيمة ، هي ذكرى استشهاد السيد الشهيد محمد باقر الصدر و شقيقته العلوية ” بنت الهدى ” قدس الله سرهما الشريف من قبل أيدي النظام المقبور ، واننا إذ نستذكر هذه السيرة وهذه القامة العراقية العريقة وما خلدته من مأثر وما قدمته من دورس وما سجلته من مواقف يتشرف بها أي أنسان عراقي أصيل بل تتشرف بها كل الانسانية، فأننا نؤكد ان السيد الشهيد الصدر قدس سره قد اصبح اليوم رمزاً للحرية وقولة الحق بوجه الظلم والطغيان والجبروت الذي طال السيد الشهيد واخته الطاهرة بنت الهدى قدس الله سرهم الشريف.
لقد اعطى السيد الشهيد فيضاً كريماً من فكره ومن عطاءه الأدبي والفلسفي الذي وثق وسجل شذرات كبيرة وعطرة في حقل الفكر الاسلامي ونظريات الفلسفة التي حتار بها كبار فلاسفة التأريخ، ولم يتوقف علمه لهذا الحد بل امتد ليشمل الاقتصاد ويعطي لنا تحفة كبيرة سميت اقتصادنا يوضح فيها ملامح الاقتصاد الاسلامي.
ان هذه الذكرة وما ترسمه من صورة عن بطش النظام المقبور ووحشيته التي طالت علماءنا وقادتنا، فانها في ذات الوقت تمثل مشعل نور للتضحية وتسجيل المواقف التي تسطر بالذهب، ستكون اثراً نعتز ونفتخر به لنا ولأجالينا المقبلة .
ان ما يقدمه اليوم جيشنا البطل وحشدنا الشعبي والبيشمركة من مأثر كبيرة في التضحية والنضال من اجل تحرير الانسان و الارض من بطش ارهابي داعش، انهم يؤكدون انهم ابناء واحفاد السيد الشهيد ، فما قدمه من تضحية اعطت دروسا للجميع ان يقدموا التضحيات من اجل المقدسات.
عظم الله اجورنا واجوركم بهذه الذكرى العظيمة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته